الرئيسية » المركز الإعلامي » الأخبار والأحداث » أختتام المخيم الـ 72 ومخيم النور الطبي المجاني 217 لإزالة المياة البيضاء وزراعة العدسات بمديرية يريم محافظة اب
أختتام المخيم الـ 72 ومخيم النور الطبي المجاني 217  لإزالة المياة البيضاء وزراعة العدسات بمديرية يريم محافظة اب

أختتام المخيم الـ 72 ومخيم النور الطبي المجاني 217 لإزالة المياة البيضاء وزراعة العدسات بمديرية يريم محافظة اب

قامته جمعية النبراس الصحية بالتعاون مع مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية وبتمويل من مؤسسة الرحمة العالمية وشهد نجاح كبير :-أختتام المخيم الـ 72 ومخيم النور الطبي المجاني 217 لإزالة المياة البيضاء وزراعة العدسات بمديرية يريم محافظة اب بنجاح كبير وبرعاية اللواء الدكتور عبدالواحد صلاح محافظ محافظة إب أسدل صباح اليوم بمستشفى يريم العام بمحافظة إب فعاليات المخيم الـ 72 ومخيم النور الطبي المجاني 217 لإزالة المياة البيضاء وزراعة العدسات والتي أقامته جمعية النبراس الصحية بالتعاون مع مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية وبتمويل من مؤسسة الرحمة العالمية وذلك خلال أسبوع بالتنسيق مع مكتب الصحة بالمحافظة والمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية وإدارة المخيمات حيث يأتي المخيم في إطار تخفيف معاناة الأسر الفقيرة والأشد فقراً من المصابين بالمياة البيضاء الذين لم يستطيعوا تحمل تكاليف العلاج والعمليات الجراحيةحيث شهد المخيم أقبال كبير بأستقبال ما يقارب من ستة ألف مريض تم معايناتهم ومن خلال إجراء المعاينة لهم من قبل الكادر الطبي المتخصص تم فرز المصابين بالمياة البيضاء الذين يحتاجون الى إجراء العملية حيث تم استكمال لهم اجراءات الفحوصات والاستشارات اللازمة وقياس العدسة لكل مريض وتم حجز لهم موعد أجراء العمليات من قبل القائمين على المخيم حيث تم إجراء( 600 ) عملية سحب المياة البيضاء وزرع عدسات من قبل الكادر الطبي المكون من البرفسور عبدالمغني عثمان البراق والاستاذ الدكتور فؤاد الخياط والاستاذ الدكتور محمد الهمداني والدكتور خالد أحمد الشجرة وعدد من الاطباء والفنيين والمساعدين المتخصصين في مجال امراض العيون صرف الادوية اللازمة مجاناً بالاضافة الى صرف الادوية اللازمة مجاناً لمدة ستة شهور مع عودتين مجانية لجميع المرضى .هذا وقد شهد المخيم الـ 72 مخيم النور الطبي المجاني 217 لإزالة المياة البيضاء وزراعة العدسات إقبال كبير من قبل مرضى العيون رجالاً ونساءاً حيث تم استقبال اكثر من ستة الف مريض الذين يعانون من مرض العيون و المياة البيضاء والذي لاقى في ايامه نجاحاً غير مسبوق من خلال الترتيب والتنظيم من قبل القائمين عليه الذين بذلوا جهود كبيرة دون حدوث اي إشكاليات وهذا ما لاقى إرتياح كبير من قبل مرضى العيون ومرافقيهم حيث زرع المخيم بعمله الخيري البسمة في وجوه المرضى والذي أعاد لهم النور بعد ما أفتقدوه فقد كانت الفرحة ترتسم على وجوههم أثناء عودتهم لنزع الشاش من على أعينهم بعد أجراء العمليات ودموع الفرح تنهمر من أعينهم اثناء رؤيتهم من جديد وألسنتهم تدعوا الى الله أن يجزي الله خير الجزاء لمن قاموا بهذا العمل الخيري سواءً داعمين او منفذين ومشرفين او كادر طبي من أطباء وممرضين ومساعدين .*مقتطفات من المخيم 😘– المخيم الـ ( 72 )مخيم النور الطبي المجاني (217 ) لإزالة المياة البيضاء وزراعة العدسات الذي أستمر اسبوع وعلى فترتين صباحية ومسائية كان له الاثر الكبير في أسعاد ما يقارب من ستمائة مريض ومريضة فقدوا امل الرؤيا وهم من الاسر الفقيرة والاشد فقراً الذين لم يستطيعوا توفير تكاليف أجراء العملية وشراء العلاج خاصة وأن العملية تكلف مبالغ مالية كبيرة وخاصة في ظل الاوضاع المعيشية الصعبة .- المخيم لاقى إرتياح كبير من قبل جميع فئات المجتمع وخاصة المرضى ومرافقيهم من خلال ما شاهدوه من ترتيب وتنظيم وسيره بصورة سلسة ويسر بعيداً عن الوساطة والمحسوبية فالقائمين عليه كانوا بالفعل فريق متكامل قاموابواجبهم على اكمل وجه من خلال عملهم كخلية نحل في تقديم خدماتهم وتعاونهم مع المرضى منذ مرحلة الاستقبال وحتى عودتهم لنزع الشاش بعد إجراء العملية وتعليمات الطبيب في عملية تنظيم إستخدام العلاج .- المخيم ادى هدفه الاساسي وهو تخفيف معاناة المحتاجين من مرضى العيون بإشراف كبار استشاريي طب وجراحة العيون .- الشكر والتقدير لكل من ساهم واعد واشرف على هذا المخيم الطبي المجاني على ما بذلوه من جهود كبيرة في سبيل الوصول به الى بر الامان دون وجود اي إشكالية تذكر وهذا دليل على ان القائمين عليه كانوا بالفعل مؤهلين كلاً في مجال عمله كما الشكر موصول لإدارة وموظفي مستشفى يريم العام على ما قاموا به من تجهيزات فنية سهلت سير العمل ونخص أولئك رجال امن المستشفى الذين استطاعوا من التنظيم وخاصة أثناء الثلاثة الايام لاستقبال المرضى الذي شهدت إقبال كبير .- ما شاهدناه من فرحة كبيرة من قبل المرضى الذي إجريت لهم العمليات وخاصة كبار السن كان لها الاثر الكبير في إسعادهم بعد ما فقدوا الامل .- نتمنى من قبل الخيرين في إستمرار دعمهم لمثل هذه المخيمات الطبية الخيرية خاصة بعد ما شهد هذا المخيم إقبال كبير من قبل عدد من مديريات المحافظة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.